Thursday, February 25, 2010

عيد .. السعدون ..وزير الإعلام

نبارك للشعب الكويتي كافة بمناسبة عيدي الإستقلال والتحرير
---
نتمنى للعم أحمد السعدون الشفاء العاجل بعد نجاح العملية الجراحية التي اجريت له قبل أيام .. ما تشوف شر زعيم
---
كلام وايد عندي عن استجواب وزير الإعلام لكن بسبب العطلة الطويلة سأختصر
الوزير دخل في غرفة الإنعاش السياسي بعد تزايد عدد الموقعين على بيان تأييد استجوابه
والعادة جرت أن يتم تأييد الإستجواب من حيث المبدأ شفويا لكن من وقعوا هم نفسهم من طالبوا بإقالة الوزير بعد التجمع الحاشد أمام ديوان الطاحوس وزاد عليهم نواب آخرين من بينهم الزلزلة والنملان والدويسان والملا والصيفي والعدد بإزدياد لكن المهم هو رقم 25 والموجود 24
وتوقعاتي لا تخرج عن التدوير أو ازاحة خفيف الدم والعقل من الحكومة برمتها
هالمرة يحمد ربه لانه عرف مصيره مبكر احسن من المرة السابقة 2007 عندما وعده الخرافي بأن الماء سجي ولما دخل جلسة الإستجواب أنقلبت الدنيا واستقالة الحكومة بعدها

Tuesday, February 23, 2010

استجواب العقيلة

 قدم النائب على الدقباسي الإستجواب السادس في مجلس 2009 ضد وزير الإعلام
وهو مكون من محور واحد عن قانون المرئي والمسموع

Thursday, February 18, 2010

أفا هذا حدك؟؟

نائب كيفان وليد الطبطبائي ترك مغنيات ليالي الناقلات وشبط بالنائب العراقي بهاء الأعرجي مطالبا بمنعه من دخول الكويت بحجة أنه تطاول على أبي بكر الصديق
والمعني ان دخول المغنيات حلال لكن مع التزام الحشمة - شفتو كتوف يارا بس - اما دخول الساسة فحرام بكيف ممثل الشعب

Monday, February 15, 2010

صياح الضحى

خوش برنامج انتخابي لإنتخابات جمعية تعاونية لكن الحين ما درينا نسألك ولا نسأل قلب الشاعر؟؟
---
الله يرحم ايام الدائرة 21

Thursday, February 11, 2010

Wednesday, February 10, 2010

ما تشوف شر يا الأسمر

سلامتك ألف سلامة
واحنا ما ننسى كل اللي فرحوا قلوبنا
---
اللاعب الدولي السابق فتحي كميل يرقد في المستشفي وحالته مستقرة الآن بعد أصابته بجلطة

Monday, February 08, 2010

كيفية التخلص من الشيعة ؟؟وضوابط جعفر

كاتبان كلاهما من فئة كتاب الديوانيات و والله لا أدوس ببطنه باشر بمقال صخر
دخلا في وصلة ردح بلدي منذ فترة ثم تجدد اليومين الماضيين وصلت للطعن في شرف العائلة وتبادل أقذر الاوصاف
ونقدي الكبير هو لشريدة المعوشرجي ناشر جريدة الرؤية لأن رئيس التحرير مستواه مثل الكاتبان الرداحان والثاني هو لعبدالحميد الدعاس رئيس تحرير عالم اليوم الذي كنت اتمنى أن يترفع عن نشر الساقط من الكلام لكسب المزيد من القراء الذين قد يتابعون جريدته ولكن بدون احترام لها

مع الأسف خذو عينة مما نقوله
---
صالح الغنام يكتب في الرؤية يوم 3 فبراير

أنا معجب بالتجربة المهنية لأحد رؤساء تحرير الصحف اليومية، فهذا الرجل حقق نجاحات بديعة في مجال الصحافة الإعلانية ، ولكن كل وهج نجاحاته السابقة ينطفئ أمام إبداعه الجديد في استكتاب الخضراوات والفواكه، أي والله لا تضحكون، فلقد تمكّن ـ لا أدري كيف ـ من جعل « باذنجانة » سوداء محروقة تكتب وتحلل في الشأن العام!.. الأدهى من ذلك أن «البيديانة» عند نزوحها إلى الكويت استوطنت « عشيش » الكواولة، وهم النَوَر أو الغَجَر الذين زوّروا نسبهم وانتماءهم بعدما أخفوا عدة الشغل المكونة من الصاجات والدنابك والكواسير، ومعروف أن خضراوات (الكواولة) جميلة وبيضاء كالقرنبيط والباذنجان الأبيض، إلا أن ظهور « بيديانة » محروقة بينهم، فإن هذا يدل على أن مزارعا أفريقيا سيّر عليهم،  فحرث مزرعتهم فكان هذا نتاجه
---
وطبعا رد عليه
ناصر الحسيني في اليوم التالي 4 فبراير

 الكويتب ولد مزنه يقول بانه ليس تربية شوارع ، حتى يرد، وفعلا انت ليس تربية شوارع بل تربية محولات كهرباء (على ذمة أصدقاء طفولتك) الأمر الاخر تربية الشوارع تجدهم صيع (الله يكفينا شرهم) ولكن فيهم غيرة رجال، ولا يحاولون اثبات (اصولهم) من خلال اسماء نسائهم كما فعلت، فالذي يعتمد على نسب أمه أو جدته تجده، اما انه لا يعرف اصله أو ان نسب والده لايشرف، فالرجال تعتمد على اسماء آبائهم، بينما لا يفتخر بالنساء الا الساقطين

الأمر الاخر يحاول الطعن في الاصول ، ناسيا ولد (الست) مزنه، الذي اخفى اصله، ان الاصل لا يستطيع احد ان يتحكم فيه ، فانت لا تستطيع ان تكون اصيلا، وانا لا استطيع ان اكون (بيسري)، وأنا لا الومك لأنك اخفيت اصلك لانه يكشف منبعك بانك من اهل ( السماوه )، ولكن لا تدعي بانك من المؤسسين، لانني لم اجد اسما لك ولا لعائلتك في كتاب العوائل الكويتية القديمة
المضحك ان ولد مزنه يقول بانه سينظف البلد، فمن انت حتى تنظف البلد ؟ وقبل ان تتحدث عن تنظيف البلد، ياليتك تنظف نفسك من ماضيك الاسود، والمضحك أيضاً ان يعتقد هذا «الكويتب» بأن له قراء
---


وصلني من الكاتب احمد الصراف المقال التالي بعد أن منع من النشر
---
ورد على لسان المحامي أسامة المناور في مقابلة على تلفزيون الوطن، أن الكويت دولة سنية. وسبقنا الزميل محمد مساعد في التطرق للمقابلة وانتقاد الوصف. وحيث أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها الخوض بكل هذه الفجاجة الخالية من أي أدب وذوق، دع عنك مخالفتها للدستور والمنطق، في هذا الموضوع، فقد سبق لأكثر من نائب ذكر مثل الوصف، ولخطورة تداعيات ذلك مع زيادة عدد المقتنعين بصحته، يصبح من المهم توضيح التالي
ليس مهما نسبة الشيعة أو غيرهم من أتباع الديانات أو المذاهب الأخرى في الكويت، مقارنة بأتباع المذاهب السنية الأربعة الأخرى (علما بأن أتباع المذهب الخامس من الوهابيين هم الأكثر تحكما في مفاصل الدولة العسكرية والأمنية والإعلامية والمالية، ومنهم وزراء ونواب), فالجميع، بنص الدستور، الذي هو فوق الجميع ، مواطنون متساوون في الحقوق والواجبات
وبالتالي عندما يتكرر القول بأن الوطن للسنة وليس لغيرهم فإن خطورة ذلك تعني أن لا مكان للبقية للعيش فيه باحترام ، وإن أصروا فعليهم القبول بكونهم مواطنين من درجة أدنى بكثير! ويعتقد ، أو يتخيل مروجو مثل هذا الكلام الخطير أن المضايقة والتفرقة والدفع لأضيق الطريق سينتج عنه في نهاية أحد أمرين
أما تحول هؤلاء الشيعة لمذهب الأغلبية، وغير معروف لأي فئة منهم، ووقتها سيتصارع " نفس النواب " على أصواتهم كتصارعهم الحالي على تجنيس البدون
أو خروجهم طواعية بمضاربهم من وطنهم، بحثا عن الكلأ والماء في مكان آخر، لكي يخلوا الجو للبقية
وحيث أن من الاستحالة مجرد التفكير في أي من هذين الاحتمالين، لتشبث كل طرف بمعتقداته ووطنه وأحقيته فيه، ربما قبل غيره بكثير، فإن كل ما يقال عن رفعة أو تميز فئة على أخرى ليس إلا هراء لا يجب الاكتفاء بعدم السكوت عنه بل والتصدي له بمختلف الوسائل المشروعة. فمن أطلق هذه التوصيفات والتحديدات المذهبية مدرك تماما استحاله حدوث أي نزوج جماعي لأتباع أي مذهب لخارج البلاد، أو تحولهم مذهبيا لطرف لآخر، ولا يقصد هؤلاء بالتالي إلا بذر بذور الفرقة والشقاق بين أبناء المجتمع الواحد لمصالح عنصرية ومذهبية ضيقة، فمتا نكف عن قول مثل الهراء، وتتعفف وسائل إعلامنا عن نشره

أحمد الصراف

25/1/2010
---

 كما وصلنا المقال التالي الممنوع لجعفر رجب


من النهارده مافيش...ضوابط


شاهدت في قاعة ملونة مزركشة مكشكشة ومهشكشة،مجموعة من الرجال عليهم سماة الصالحين،على احدى"التلفازات"،وهو يتحدثون عن الدين،والاخلاق،والايمان،وكلام جميل،وكبير...بوجوه ايمانية تشع نورا دون كشافات او لبمات نيون...سألت صاحبي،ما هذا!؟
فقال لي:هذه فعاليات ليالي فبراير الدينية بقيادة شيخنا الفاضل نبيل العوضي
فقلت:ومن هو هذا يا اخ العرب؟
فقال:انه شيخ فاضل،انه الذي طالبنا بالاستعداد للحرب الكونية ضد االيهود النصارى...الذي اكتشف بان الغربيين لا يغسلون مؤخراتهم،الذي قال ان هناك اسرا كويتية يدخلون الرجال الى غرف بناتهم في البيت،الذي طالب النائب السابق احمد المليفي،بالكشف عن الشيخ المزور القاتل..!
فعرفته،وقلت:ونعم الرجل،واكملت مشاهدتي،واستمعت الى الارشادات،حتى بكيت،واهتديت،وتشهدت الشهادتين!
في الليلة الثانية،بينما اقلب التلفازات مرة اخرى،وفي نفس المسرح والمكان،واذ بي اشاهد مطربة وافدة،حضرت بكرت زيارة،وعمرها اقل من اربعين سنة،دون ان يعترض احد من النواب على دخولها ارضنا الطاهرة!لابسة من"غير هدوم"،يكاد صدرها العاري يغطي الشاشة،وهي فرحانة وتغني،والناس تصفق ورافعة الاعلام الكويتية،مع اني لم استوعب لماذا لايلوح الجمهور بالاعلام في المحاضرة الدينية!
فقلت:هكذا هم رجال الدين الحضاريون،وهذا الشيخ حضاري متطور متقبل للراي وللفعل الآخر بكل سماحة وشفافية،فعلى نفس المكان الذي يدعون فيها الى نبذ المنكرات!يقيمون المنكرات،ويأتون بالعاريات،الفاسقات،للكعب منتعلات،رؤوسهن كاسنمة البعارين،ووجوههن كعلبة الوان،يغنين ويرقصن،دون التزام بضوابط النواب...وهذا دليل انفتاح،فجزاك الله يا شيخ خير الجزاء،والى مزيد من الانفتاح اكثر واكثر!
وان كنت اقترح على شيخنا الفاضل ان يقدم المحاضرات الدينية بين الشوطين او بين النمرتين!بحيث تعم الفائدة اكثر،ولعل الهداية تكون على يديه لاحدى المطربات،وتتحجب،والسنة القادمة بدلا من احضارها لتغني،تأتي لتلقي محاضرة عن التوبة..!

جعفر رجب

Sunday, February 07, 2010

عاشور عابر للقارات

 هدد النائب صالح عاشور الامير خالد بن طلال برفع قضية ضده في المحاكم الكويتية اذا ثبت ان ما تفوه من كلام ضد الشيعة خلال زياته للكويت قد قيل وهو في الكويت  ، واكد عاشور في لقاء مع قناة العالم الإيرانية يوم أمس السبت : علينا ان  نواجه تلك الآراء برفع قضايا امام المحاكم ليكونوا عبرة  للاخرين
وكان الأمير السعودي خالد بن طلال قد وصف المسلمين الشيعة بالرافضة كما وصفهم بالعدو الذي لا يمكن الاغفال عنه ودافع بن طلال خلال زيارته للكويت عن الشيخ السعودي محمد العريفي الذي منعته الكويت من دخول اراضيها 

Thursday, February 04, 2010

الناقلات تجمعهم



أليسا وصويحباتها نانسي وشيرين
ومطاوعتنا
كلهم يصدحون في مكان واحد من جيب واحد
سلمولي على الضمير الحي
سلمولي على العقل الغائب عن الوعي

Monday, February 01, 2010

سقوط التعديلات وشيخ الإسلام

كما توقعنا قبل اكثر من أسبوع تراجعت الحكومة عن تعديلات خنق الحريات الصحافية بعد أن تبين لها أن الوقت غير مناسب ووجود معارضة لا بأس فيها 
 ولكن سقط في هذا الإختبار نواب كتلة بوراكان الذين وجدوا الوقت لمقابلة رئيس الحكومة بخصوص الرياضة ولم يكلفوا نفسهم عرض قضية الحريات على الرئيس وتبيان أنهم لن يقفوا بالمستقبل مع حكومة تخالف القسم الدستوري
راح يرد واحد متحمس - صرحوا - راح أرد : لقوا وقت حق الرياضة ونسوا الحريات
---
ونسيت بعد سقط المدون الجرافيكي حاكي عقالي في هذا الإختبار فبعد أن تعهد بعمل بانر لحملة المدونات المناهضة لقمع الحريات كبر المخدة لما أنتهت القضية  ولو كانت السالفة هجوم على صالح الملا أو نواب كتلة بوراكان لكان البانر جاهز بمجرد التخاطر وليس الكلام
تعال فشش الحين
---
مثلما يعيش النائب فيصل الدويسان أزمة اثبات أنه شيعي وسوبر بعد يعاني شيخ الإسلام النائب محمد المطير اثبات انه سلفي معتق وسابق الكل والدليل