Tuesday, February 17, 2009

رسالة قديمة ومضمون حي

خبر عاجل : محكمة التمييز تقول أنسوا قضية علي الخليفة خير شر
---
الدعيجالزيد
الديين
--
وجهت هذه الرسالة في نوفمبر 2002 الى مقام سمو أمير البلاد عندما كان رئيسا لمجلس الوزراء بالوكالة
من قبل الكتاب عبداللطيف الدعيج وناجي سعود الزيد وأحمد الديين ، ويومها لقبت تلك الرسالة بالتصحيحية وقد نشرتها بعض الصحف منتصف 2003 ونظرا لأهمية ما احتوته نعيد نشرها تأكيدا على أن الحديث عن المطالبة بالإصلاح أمر قديم ومشاكلنا مكررة وأكثر قدما
----
سبع قضايا رئيسية تضمنتها الرسالة التي رفعها الكتاب عبداللطيف الدعيج ودِ ناجي الزيد، واحمد الديين الى النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الاحمد، وتمحورت حول ضرورة توليه رئاسة الحكومة بالاصالة، والاصلاح السياسي والعودة الى الدوائر الانتخابية العشر، ووضع حد لمعاملات نواب الخدمات، وانهاء الدعم الحكومي لقوى التخلف وتهميش التيار التقدمي والتشديد على الحرية.


وفي ما يلي نص الرسالة التي جاءت في اعقاب اجتماع الشيخ صباح مع الكتاب الثلاثة في نوفمبر الماضي وتم رفعها من الحادي عشر من الشهر نفسه
'معالي الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء، ووزير الخارجية،
تحية واحتراما، وبعد
، تفضلتم، يا صاحب المعالي ، والتقيتم بنا، واستمعتم بذهن منفتح الى ما عرضناه امامكم من آراء ووجهات نظر وانتقادات واقتراحات، تستهدف الاصلاح، الذي نثق ان نيتكم شخصيا تتجه نحوتحقيقهِ ونود، هنا، ان نقدم اليكم في هذه المذكرة القصيرة تصورنا لما نأمله من معاليكم ، كي تنطلق خطوات ملموسة على طريق الاصلاح المنشود
، حيث نجمل تصورنا في القضايا السبع التالية:القضية الاولى: مع تقديرنا الكامل لتحملكم مسؤولية ادارة شؤون الدولة نيابة عن اخوانكم، الا ان الوضع الراهن ومتطلبات استقرار الحكم والدولة ومواجهة تحديات المستقبل ومستلزمات الاصلاح، تتطلب ان تتشكل حكومة جديدة برئاسة بالاصالة، وذلك في اقرب فرصة ممكنة، او على ابعد تقدير عقب الانتخابات القادمة،
وانتم المؤهلون شخصيا بحكم وضعكم وخبرتكم لتولي هذا الامر على اساس تكليف دستوري كامل، وان يتم اختيار الوزراء على اساس قناعتهم بمنهج اصلاحي والتزامهم به، بدلا من ان يكونوا خليطا غير متجانس من الوزراءِِ متطلعين الى ان تكون الحكومة المقبلة قادرة على التعامل الايجابي مع المتغيرات الكبرى، التي ستشهدها المنطقة في المستقبل القريب، والتوافق مع متطلبات العصر
القضية الثانية : ان الاصلاح المنشود يبدأ، قبل اي امر آخر، بالاصلاح السياسي ، ولا يكفي هنا اختياراشخاص يحملون نوايا الاصلاح، وانما لا بد من ان يشعر المجتمع الكويتي ان هنالك مرحلة اصلاحية جديدة ستبدأ، وستكون بديلة للمرحلة السابقة، مما يتطلب ان يكون هناك نقد واضح وتحديد اوضح للسلبيات ونبذ صريح للاوضاع السيئة القائمة
القضية الثالثة: ان يكون هنالك تصور واضح لمنهج الاصلاح والتنمية ، الذي تستهدف الحكومة المقبلة تحقيقه، وهو منهج اساسه الالتزام بالنظام الديموقراطي وبمبادئ الحرية والمساواة كما قررها الدستور، وليس كما الوضع الحالي، الذي افرغت فيه من محتواها، مع الالتزام باحترام سيادة القانون ، وببناء دولة عصرية مدنية ، واعادة هيكلة الدولة، والعمل على التخلي عن قيم الاقتصاد الريعي والمجتمع الاستهلاكي، وتحمل المواطنين مسؤولياتهم ، والسعي لان تستعيد الكويت دورها التاريخي المفقود كميناء للمنطقة وكمركز تجاري ومالي
القضية الرابعة : ان الاوضاع السلبية على مستوى مجلس الامة تعود، بدرجة كبيرة ، الى ما قامت به الحكومة منفردة في عام 1980 من الغاء لنظام الدوائر الانتخابية العشر، الذي قرره المجلس التأسيسي ، مما ادىالى تكريس اوضاع سلبية، والحل المطلوب هو العودة الى نظام الدوائر الانتخابية العشر ، فهذه هي الخطوة الاولى لاصلاح النظام الانتخابي، التي من شأنها المساعدة على دعم عملية الاصلاح السياسي، اذا كانت هنالك نية لانطلاقتها
القضية الخامسة : الاحترام الكامل لسيادة القانون وتكافؤ الفرص، بوضع حد للتجاوز على القانون عن طريق'الوساطات' و' معاملات نواب الخدمات '
القضية السادسة: انهاء سياسة الانحياز الحكومي الكامل لتيار التخلف ، والتهميش المستمر للتيار التقدمي في المجتمع الكويتي الممتدة منذ عام 1976 ، وفتح المجال امام الفئات الاجتماعية والتيارات الفكريةالمختلفة لان تشكل جمعياتها ونواديها وهيئاتها، وخصوصا الفئات والتيارات المحرومة من هذا الحق
.القضية السابعة: اعادة الاعتبار للقيم المنفتحة للمجتمع الكويتي ، والاحترام الكامل للحريات الشخصية للافراد.شاكرين لكم اهتمامكم وسعة صدركم، وسنحرص على ان نعرض لكم آراءنا في القضايا، التي نرى انه من المفيد ايصالها اليكم مباشرة، وبتفصيل اكثر ان شاء الله في المرات القادمة'

23 comments:

KQ8 said...

تهقى فيه جدية على تطبيق مضمون الرسالة

شخصيا ما اعتقد

لان ما جاء فيها نادى به الكثيرون بدون اي رد من قبل المسؤولين

nanonano said...

المشكله أن حتى لو بعد عشر سنين

راح يكون

رساله قديمه و مضمون حي

abu eldestor said...

ايــــه الله يرحم الحال

عاجــل said...

KQ8

منذ 2003

حتى اليوم

سلامتك

عاجــل said...

nanonano

تشاؤم في كراجه

عاجــل said...

abu eldestor

هو الحال مات من شوية

bo bader said...

يمكن نحتاج نفس الرسالة سنة ٢٠١٣

وسنة ٢٠٢٣

وسنة ٢٠٣٣

إذا استمرينا بالحال اللي احنا فيه !!

Shurouq said...

طبعا ننساها

أصلا علي الخليفة بطل التحرير
على الخليفة الجندي المجهول
علي الخليفة رمز من رموز البلد
علي الخليفة حارس البوابات الشرقية والشمالية والغربية والجنوبية
علي الخليفة تاج رؤوس الكويتيين
علي الخليفة كالذكرى: ناقوس يدق في عالم النسيان

Enter-Q8 said...

الرساله صار وراها مؤتمرات و ندوات
كله على نفس المنوال
بس الدوائر العشر
اهني مربط الفرس يا عاجل
و هذا اللي انت قاعد تشير له من زمان

أممممممممم
تهـــقى

Eng_Q8 said...

خوش حجي

وانا من مناصرين الدوائر العشر طبعا عشر مثل خلث الله مو يحطون مشرف مع العارضيه

=================

لا تقوووووووول اكييد ننسى خلاص بح

ma6goog said...

خفف من جرعة التفاؤل

أرجوك

Fair.chair said...

علي الخليفة عليك بالعافية الناقلات والاستثمارات

علي الخليفة عليك بالعافية النواب اللي توصلهم مجلس الامة

علي الخليفة عليك بالعافية وقوف الشيخ سعد وياك

علي الخليفة عليك بالعافية الشيوخ يحبونك

علي الخليفة عليك بالعافية تهدم الوحدة الوطنية وعلى عينج ياحكومة وياشعب


علي الخليفة عليك بالعافية لأنه الكل يهنيك بعيد سنويتك حتى السيد المنافق

علي الخليفة قصة لن تنتهي

علي الخليفةعليك بالعافية الشركات والمناقصات

علي الخليفة أنت خربت الكويت

الرسالة لم ولن تصل

لا حياة لمن تنادي

دستورنا ....الله يرحمه

المتهـافت said...

معقولة يطالبون بالدوائر العشر والحين؟ هؤلاء اما انهم بعيدين عن نبض الشارع او صامين الاذن عنه

اذا كانت التقسيمه سيئة فالمشكلة فالتقسيمة وليس الحل في زيادة عدد الدوائر

وكما قال بو بدر هذه الرسالة صالحة للتقديم 100 سنة جدام

ودمت عزيزي

q8ity said...

في البدء يجب الاشاره الي موجهين الرساله هممن التيار الوطني البعيدين عن التنظيم السياسي سواء منبر او غيره
ان التحرك الفردي و المنعزل هو سمه اساسية لكل التحركات بغض النظر عن مضمونها ايجابيا او سلبيا
وضعنا الان بدلا نواب الخدمات لدينا نواب الاستجوابات تحت الطلب و تحت شعار الحق الدستوري يمارس انتهاك دستوري اما بتدخل بعمل سلطه اخرى او وسليه ترهيب لتمرير معاملات او تصرفات تخدم مقدمين الاستجواب
مازلنا تحت ايجاد خطة واضحه لتنمية البلد للتطوير السياسي الاقتصادي و تعليمي
ليس الحكومة بل حتي التنظيمات السياسية علي كافه مشاربها
شعارها اما الاسلام هو الحل او الدستور هو الحل
دون ان يكون هناك تفصيل حقيقي لمواجهة المشكلات
الازمة الاقتصاديه هل حلها قروض بورميه او قانون السلف بامتياز لمصلحه امتياز
اما حلها بدفن الرؤوس بالرمال
التعليم الفاشل الخدمات الصحيه المروعه
اما حوار المطروح من القبس هو حوار الطرشان و تحليل فتاوي بن عثيمين

اما قضيه علي الخليفه هي القضية الرمز للمال العام
و لكن قضايا المكلسن و طورائ الكهرباء 2007
و غيرها المل العام اصبح مباحا و لكن رمزيه علي الخليفه تبقى
المشاريع المشبوه الحاليه الداو و المصفاة الرابعه و القائمة تطول

Salah said...

لو كانت الرسالة موجهة لي لوافقت على بنودها بدون أي تحفظ!

:)

7ammood said...

اولاً أهنئ محمد العليم و حدس على القبر القانوني لقضية الناقلات

ثانيا أشكر السلطة على تبرئة أنفسهم بأنفسهم من القضية

ثالثاً، اقدم العزاء للسادة جماعة الطليعة و للعم حمد الجوعان على وفاة العدل في بلادنا

يا مَن به صَمَمٌ عن الشّكوَى
إن بحتُ باسمك ، فهو يقتلني

7ammood said...
This comment has been removed by the author.
7ammood said...

ادري داش عرض بس كنت ادور لك هل موضوع


http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=473875&date=16022009

عاجــل said...

bo bader

خل اللي بعدنا يمارسون هواية التشاؤم

الحين خلنا بوقتنا وسواد ايامنا

عاجــل said...

Shurouq

مع الاسف
مع الاسف

مع كل الأسى على المثال الذي سيصبح هو الاساس

بوق ولا تخاف

عاجــل said...

Enter-Q8

هم تكلموا عن العشر قبل نبيها خمسة بسنوات

عاجــل said...

Eng_Q8

موضوع الدوائر صار ماضي

عاجــل said...

ma6goog

لازم عشان نعيش شوي