Wednesday, March 25, 2009

يــــلا نفسي يـــلا نفسي

عندما قرأت هذا المقال صباح اليوم عن الجهد الفردي الذي يبذله بعض المخلصين لتوحيد جهود القوي الديمقراطية في الانتخابات القادمة وجدت نفسي أمام عدة مسائل لا بد من الحديث عنها في هذا الوقت
---
الأولى هي أن انتخابات هذا العام أصبحت كالمباراة تجريبية للقوى الليبرالية، النقاط غير مهمة فيها ومن يريد أن ينزل بها حياه الله ومن لا يريد بكيفه
المسألة الثانية هي كثافة الترشيح في الدائرة الثالثة من قبل الليبراليين وكان انتخابات 2008 جرت قبل 4 سنوات
السؤال الأول هو أليس الأفضل هو التنسيق وتركيز الجهود؟ ومن يقوم بهذا الدور؟
الجواب : لم يحصل شيء حتى الآن
ولو كان هناك تحركات ما عدا ما هو مذكور في المقال لكنت عرفت
المنبر الديمقراطي او لجنة العديلية بالأصح يقتصر عملها على دعم صالح الملا في الثالثة ومحمد عبدالجادر في الثانية
والكلام عن نيته الدخول في الدائرة الأولى لا يزال كلاما
والمنبر بأكمله يعيش حالة جمود مؤقت حتى اجراء انتخاباته الداخلية نهاية الشهر الجاري التي سيتسلم فيها يوسف الشايجي مهام الأمين العام
التحالف خيرا فعل عندما نفض يده من انتخابات السنة ومرشحيه سيخوضون الانتخابات منفردين
جماعة معك يريدون النزول في الثالثة
وهناك أسماء كثيرة تشاور وتفكر وتراجع نفسها
---
ما المطلوب الآن؟
لا يوجد اليوم طرف يستطيع الإدعاء أنه يمثل الجميع لأن الواقع عكس ذلك وحالة الإنقسام كبيرة
ولكن بالتأكيد هناك أطراف لها قبول وعلاقات دافئة مع جميع الأطراف المتنافرة بإمكانها تقريب وجهات النظر فقط وليس تصفية النفوس وهو أمر كافي على أمل الإتفاق على التصويت لأربعة مرشحين في الدائرتين الثانية والثالثة وأفضل اثنين في الدائرة الأولى
وهذا أضعف الإيمان ولو كل واحد منا أكتفى بنجاح مرشح واحد فلن نستفيد شيئا لأن اليد الواحدة لا تصفق

36 comments:

بوصالح said...

كلامك حلو

لكن التطبي صعب .. الطار مقلوب عند الجماعة

أحمد الحيدر said...

كانو وسيبقون هكذا ..

تناحر وبحث عن مصلحة الذات ..

فعلا يلا نفسي ..

ثم يتساءلون عن سبب تفوق التيارات الأخرى ..

تحياتي..

q8ity said...

التيار الوطني فعلا تيار بدون ترتيب محدد و معروف و تناقضات ما بين النزعه الفكريه القريبه من الطبقات الاجتماعيه متوسط الحال و لكن واقع الحال هو ان التيار اصبح لسان حال التجار و العوائل التجاريه التحالف اصبح لسان حال الصقر علي الراشد اقرب للخرافي بعد تلاعب الصقر فيه بانتخابات نائب رئيس المجلس
اما المنبر فل ظل ضعف الصفوف الجديده مع قلتها الملحوظه و غياب الرونق الخاص به بعد دخول مرحله تجمع وطني و بعده تحالف وطني باموال و دعايه جذابه و كذابه
باختصار كوني بالثالثه
رولا دشتي
اسيل العوضي
فيصل الشايع في حال نزوله
صالح الملا

بروفسور حمادو said...

العزيز جداً عاجل

أول ما طرق ذهني بعد الانتهاء من قراءة هذا البوست هو تعليق قديم لك رداً على الزميل بوحامد حين عرض عليك فكرة تأسيس فضائية أو جريدة أو مجلة الكترونية .. سعيت في بالبحث عن الرد لأنقله حرفياً و قد كان :

لا جريدة ولا فضائية

البلوق زين لان مصالحي تقف عند نقطة الصفر

http://blkalfasih2.blogspot.com/2007/09/blog-post_20.html

يا ترى كم من هؤلاء المرشحين تقف مصالحه عند نقطة الصفر؟؟

و بخلاف ذلك كم منهم يعرف ما هو حجمه الحقيقي عند الناخبين ، خصوصاً وأن الكثير قد خاض تجربة الترشيح منذ فترة أقل من سنة؟ ومالذي تغير خلال هذه السنة ليضمن له العودة بقوة؟؟

والأهم إلى متى سنستمر بالترشيح خارج القوائم؟ وإذا كان التكتيك الانتخابي يتطلب الترشيح المنفرد فلم لا يتم التزام برنامج انتخابي واحد وأجندة وطنية تحمل الهموم الرئيسية للوطن والمواطنين مع التشديد على أهمية الالتزام بالابتعاد عن توافه الأمور التأزيمية؟

وبالطبع لم لا يتم العمل على إيصال أربع نواب عن كل دائرة؟ لماذا الانعزال و التفكير بدائرتين ونصف فقط؟ الدوائر الأولى و الرابعة و الخامسة بها كوادر وطنية جميلة تنتظر اليد الثانية لتبدأ بالتصفيق ، ولم تم التحليل الجدي لمكوناتها لوجدنا فرص جيدة جدا إذا صدقت النوايا الوطنية.

كنت يا زميلنا الفاضل قد كتبت موضوع حول فيما إذا حل المجلس حلا دستوريا

http://7ilm.blogspot.com/2009/03/blog-post_06.html

طرحت في هذا الموضوع إسئلة كثيرة إلى الآن لم أجد جواباً على أي منها ، لكن يبقى الالتزام الوطني هو الدافع لإعادة المحاولة و تكرارها ، فالتغيير يـُفرض ولا يـُعطى ، و نحن بيدنا صناعة التغيير إن أردنا ، فهل سنستطيع تحقيق المعجزة في شهر و نصف؟

أرجع و أقول ما ذكرته عن تعليقك السابق :

نحن بحاجة لمن تقف مصالحهم عند نقطة الصفر لننطلق الانطلاقة الحقيقية


الله يحفظك

عاجــل said...

بوصالح

عندما اقارن مع العام الماضي اجد ان البحر رايق

عاجــل said...

أحمد الحيدر

مرت ايام افضل من الآن
وتنتظرنا ايام اجمل اذا ما زرعنا صح

عاجــل said...

q8ity

واحد انتهى والثاني بالعناية المركزة

ولكن

هناك مرشحين اقوياء
نريد لهم النجاح

هذي قضيتي

عاجــل said...

بروفسور حمادو

احي فيك دأب البحث والمثابرة وسأرد
عليك وحدة وحدة
---

لازلت على رأي بشأن القناة والمصالح
---
اذا تبحث عن ملائكة فخلونا نبطل
---
اللي اختلف هو
ان لدينا مرشحين فرصهم جيدة
ومؤثرات سلبية انتهت
طبعا عارف قصدي
ما كو تحالف

الامر الثاني الوقت قصير والانتخابات في غير وقتها كلش
فلا احسن من التنسيق
---
لو اكملت جميلك وبحثت اكثر لعرفت اني اريد كل الدوائر
وكلام البوست يعالج الانتخابات التي ستحصل بعد شهر فقط
---
اخيرا العمل على قد الهمة

Nasser99 said...

المشكله اننا نحتاج لتغيير ثقافة مجتمع بأكمله

بروفسور حمادو said...

عزيزي عاجل

سأعقب على ردك وحدة بوحدة من باب المحبة

***

ثبات الرأي نعرفه بك وإن تغير يوماً فنحن على يقين أنه للأفضل

__

لا إنت و لا آنا ندور ملائكة ، وما رح نبطل

__


الفرص الجيدة بالطبع موجودة ، لكن كون ماكو تحالف هذا يحل جزء من الإشكالية و ليست جميعها ، فالإشكاليات الأخرى كثيرة و نعرفها و لامجال لسردها لسببين الأول حتى لا نضيع الوقت بالتكرار ، والآخر لأننا لا نريد أن نضع العصي في دواليب من يريد أن يعمل و في مقدتمهم أنت يا عاجل

__

التنسيق ضروري جداً ، و لكن يبقى التأكيد بأننا بحاجة إلى برنامج عمل واضح يلتزم به من يوافق أن يركب القارب

___


لا داعي للبحث في كلامك يا عاجل ، فمواقفك واضحة و أنت تعلم جيداً بأننا لو نريد أن نكتب في مواقفك الوطنية الرائعة فسنحتاج إلى أربعة مدونات ، وفي السابق كان بيننا أكثر من حوار حول دعم كل من هو وطني التوجه أيا كان موقعه .. وبشأن ما ذكرت حول التفكير بجميع الدوائر ، فأقول ذلك متمنياً أن يشمل التنسيق ممن يسعى له تلك الدوائر لعل و عسى نتلافى سلبيات الماضي و تكون المحصلة أفضل

__

أخيراً الإخلاص هو أساس العمل ، و نحن بحق بحاجة لمن تقف مصالحهم عند نقطة الصفر لننطلق الانطلاقة الحقيقية ، قدرنا يا عاجل كما قدركم ، هو ألا نقف أياً كان موقعنا حباً في وطننا

معاً نكمل المسيرة

الله يحفظك

الصعب said...

بالفعل الان صار الكل يقول يلا نفسى صارت الامور ليست كالسابق يجب ان نتخلى عن الانانيه وان نعطى صوتنا لمن يستحق وصدقنى ان صوتك هو امانه سيحاسبك الله عليها لان بصوتك ممكن ان ترشح انسان صالح يستحق ان يكون نائبا عن الشعب فى المجلس

كويــتي لايــعه كبــده said...

الأهداف سامية
لكن التنسيق قوع

وهذا عيبهم من زمان
ماني عارف ليش ما حتى عملوا على حلول!؟

الرأي العام يقول انه تيار تجار و"شعلينا منهم" غير انهم انهاروا تحت وزنهم الذاتي بدون عوامل خارجية

أصلا في أحد نبهم ان الكويت خمس دوائر مو بس ثنتين!؟

نتمنى لهم كل طيب لكن ما نشوفه
ولا هم منسقين له
والعمل ما يبدي قبل الانتخابات بشهرين

ABC said...

كل يجر النار الى قرصه

وراعي برنامج 6/6 يحاول استعادة الكنز المفقود

bo bader said...

والله يا عاجل كل شيء ممكن إذا صفت النفوس واتفق الجميع على هدف واحد أسمى من الافراد لأنهم جميعا زائلون .

هذا الهدف لا يمكن ان يكون الا الكويت ، وأي هدف مصلحي او شخصي غيرها ما يصلح .

يبيلنا شوية تجرد وتفاني وابتعاد عن المصالح الشخصية الضيقة

غير جذي ما راح ينصلح حال البلد

الله يوفق كل مخلص

abu eldestor said...

حالتهم حاله

حـمد said...

اتمنى ان يوفق د الجاسم في مسعاه

واعتقد بانه سيحقق نتيجة لان محد راضي عن اللي صاير

تحية لك

عاجــل said...

Nasser99

خلال شهرين مستحيل
ولنحاول تجميع ما يمكن تجميعه

عاجــل said...

بروفسور حمادو

برنامج العمل لن يكون غير مصايب البلد المتراكمة

الشيء الرئيسي الذي يحدد من انتخبهم
الحريات العامة
نظافة اليد
الايجابية
ويكفيني

عاجــل said...

الصعب

للامانة ليس دفاعا عن احد
الوضع
هو من فرض هذه الحالة
فما حصل العام الماضي ليس بالامل الهين

عاجــل said...

كويــتي لايــعه كبــده

الساحة الانتخابية فيها الكثير

من المشنص

فلا بأس من المحاولة

عاجــل said...

ABC

خله يحاول
لاني اتمنى ان يكون هو في موقع الضيف وليس المحاور

عاجــل said...

bo bader
ما أعتقد النفوس بتصفى بين يوم وليلة

لكن من الاجدر ان نكف عن بعض قليلا

كما يحصل احيانا مع اكثر خصومنا السياسيين


انها سياسة بالنهاية

عاجــل said...

abu eldestor

واللي يتفرجون وايد

عاجــل said...

حـمد

دربه خضر بإذن الله

Eng_Q8 said...

لابد من التجديد والا راح ينعاد الحجي كلاكيت عاشر مره

nEo said...

المشكلة ان الجميع يعتقد انه احرص على التيار من غيره و التيار اصبح بلا رأس و هذه كارثة


الله يستر بس

راعي تنكر said...

4-4-2

اتمنى ننفذ هالخطة

عاجــل said...

Eng_Q8

غير الرئيس كفاية

واعني الاثنان

عاجــل said...

nEo

رغم تخوفي من تسبب الانتخابات في المزيج من الجروح


الا انها بنفس الوقت فرصة لترميم الكثير مما تكسر

وهذه تحتاج الى عقلاء وابعاد المشاغبين

عاجــل said...

راعي تنكر

زينة وحلوة
وممكنة بعد

بو شريدح said...

هذا هو حال المرشحين يلا نفسى وهذا هو كان لسان حال نواب المجلس السابق الذى يسعى كل منهم فى اتجاه مثل نائب المسجد الشينكو الذى اقام الدنيا على هدم مسجد مخالف والنائب الفاضل الذى شكك فى مصداقية ونزاهة كل النواب وقال ان بعض النواب اخذ شيكات من رئيس الوزراء واتضح فى النهاية انه وليد الطبطبائى الذى انكر هذا وعلى الرغم من ذلك لم يقد لنا نائب الشيكات فيصل المسلم دليل على كلامه حتى الان واختفى وكأنه فى حالة بيات شتوى مثل الدب القطبى

Enter-Q8 said...

اهم شي ان النيباري
يفكر يال بالثانية يا بالاولى
و تقولي توحيد صفوف

بــيــض الــخــعــفــق said...

السؤال الأول هو أليس الأفضل هو التنسيق وتركيز الجهود؟ ومن يقوم بهذا الدور؟
الجواب : لم يحصل شيء حتى الآن
ولو كان هناك تحركات ما عدا ما هو مذكور في المقال لكنت عرفت
المنبر الديمقراطي او لجنة العديلية بالأصح يقتصر عملها على دعم صالح الملا في الثالثة ومحمد عبدالجادر في الثانية

أليس هذا النوع من التشاور فيه صبغة إنتخابات فرعية ؟؟؟؟؟

عمرنا ماراح نتطور وطول عمرنا نشوف بعين وحدة

Q80 Blogger said...

اتمنى لو يكون لمعك دور !

برايي .. ستكون أسوء انتخابات للقوى الليبراليه !!!

Hashemy said...

المشكله ان في ناس تكون مقبوله عند اطراف وايد وطنيه وجيده بس تزاحمهم في دائره وحده على امل النجاح يخرب عليهم

التناحر صار عرف في انتخاباتنا وللاسف استغلته بعض الجماعات الاسلاميه والقبليه وصارت اهي اللي تنجح

كلامك فعلا نتمنى يصير ودايما نطمح فيه ولكن يبيله وعي بين الناس اكثر

ويعطيك العافيه

Um il sa3af wil leef said...

في انتظار الصور