Friday, December 04, 2009

رأي الجاسم في احمد السعدون

أرجو اولا قراءة هذا المقال جيدا



ثم يسرني تلقي تعليقاتكم

56 comments:

thinker said...

نعم.. علامة استفهام كبيره نضعها في تغير موقف محمد الجاسم في الكثير من القضايا السياسيه المحليه.. قد يقول البعض انه الرجل تغير وصحح دربه وهذا ما نتمناه لانه بالنهايه ما عندا مشكله مع الشخوص بل مشكلتنا مع التوجه.. وقد يقول البعض مادام كلامه الحالي صحيح ما يهمنا كلامه السابق.. وهني نقول فيه ناس مواقفهم السابقه والحاليه انظف من مواقف الجاسم وما حاولوا يطلبون الشهره اللي نالها محمد الجاسم كونه خبير في التعاطي مع الاعلام وهالناس اللي كانو قبل ولا زالوا على خط واضح ونظيف ونزيه اولا منا انه يكونون قدوات اعلاميه لنا .. ولكن اذا كان بالفعل محمد الجاسم غير خطه السياسي ورجع عن أخطاءه السابقه,, نطالبه وبكل شفافيه ان يعلن انه كان على خطأ في مواقفه السابقه سواء كان خطأه مقصود او غير مقصود بدافع او بدون دافع.. علشان يكون له نوعا من المصداقيه عندنا

ma6goog said...

كثر منها

و لا تقتصرها عالجاسم فقط

عاجــل said...

thinker

لماذا؟
لقد اخترق الجميع واصبح افضل كاتب لدى الكثيرين

ولكن التاريخ لا يموت

عاجــل said...

ma6goog

كله على حسب الحاجة واهمية الحدث

bo bader said...

وهذا رآيي في الجاسم كتبته قبل كم يوم عند الزميل حمد

http://sandoog.blogspot.com/2009/11/blog-post_29.html

" كلامك منطقي


انا ادافع عن حق التعبير عن الرأي بحرية وليس عن شخص الجاسم

اليوم هو الضحية ويمكن يكون شخص غيره باكر

مو مهم الأسماء ، المهم الميدأ

تاريخه قذر جدا ولكن هذا لا يعني اني ما أستفيد من تحليلاته السياسية الحالية والحكمة ضالة المؤمن .

باختصار لا نرفعه وايد لمصاف الأبطال ولكن نستفيد من تحليلاته اللي ثبتت دقتها وصحتها عبر الأيام "

ولا زلت على رأيي ، الرجل لم يعتذر عن ماضيه الأسود فهو غالباً غير نادم عليه .

أستفيد من تحليلاته : نعم

أثق به : مستحيل !!

تحياتي

سرحان said...

عزيزي

كما تفضلت، التاريخ لا يموت... و عندما نطقنا مدافعين عن حريته هو لإيماننا بحرية التعبير عن الرأي كمبدأ دستوري لا نقبل أن يتم اغتياله.

ليس دفاعا عن شخصه.. بل عن حريته التي سلبت.. و التي قد تسلب من أي شخص آخر

DiLLi O MiLLi said...

لقـــــــد ســـبق وقلـــت

لأنسان مبدأ ،،، وأنا لااااا أؤمن باللي مبدئه > بالطوو ،، يلبسه ويفسخه على حسب الجو

حنطفيس said...

اذكر له مقاله يتهجم فيها على حمد الجوعان ويوصفه بأنه ممثل كبير

ماني قادر القاها

واذكرله مقال يتهجم فيها على المرحوم الدكتور احمد الربعي وينعته بأقبح الالفاظ
وهم ماني قادر احصلها

عندي صديق وعدني بأرسال كم مقاله قديمه له
وراح انشرهم حال وصولهم

عاجــل said...

bo bader

مع المبدأ نوقف معاه ومع غيره

لكني ما اقدر اتقبله لان تاريخه حاضر وطري

عاجــل said...

سرحان

نحن مع المبدأ
وهذا المقال لتنشيط الذاكرة الإنتقائية

عاجــل said...

DiLLi O MiLLi

بالضبط
بالضبط

عاجــل said...

حنطفيس

قوله خل يشد حيله بسرعة

واحنا ناطرين

Mok said...

هو بس احمد السعدون؟؟
هاجم التيار كله

(( أبوغرايم )) said...

الغريبه هو ظن البعض للحين بسلامة موقف و سيرة محمد الجاسم !؟

يبا هذا كاتب مأجور عند محمد الخالد و وزير الديوان الاميري ومحد خلاه بطل إلا كلام بعض المدونين عنه

فرق بين الدفاع حرية شخص و بين الدفاع عن الشخص نفسه !؟

Common_Sense said...

المشكلة من تصير الانتخابات راح يغير اسمه لمحمد الجاسم الطاحوس والناس راح تنسى

ياريت نسمع رايك عن دفعه للكفالة ب12 يوم حجز

بو حامد said...

تجمعنا مبادئ وتفرق آرائنا إختلافات بوجهات النظر

وصحيح أن التاريخ يبقى ويحفظ ويسجل وإن كان كثير منا في الكويت سريعوا النسيان

ولكن ما يجمع الأضداد أكيد أنه امر كبير

بروفسور حمادو said...

ذكرتنا يا عاجل بهالبوست الناطع بمدونتك القديمة طيب الله ثراها

:)

التعليق

يبدو أن محامي ابليس آثر بعد تلك السنوات أن يقتسم هو بنفسه الحماقة و السفه اللذان ادعاهما في أحمد السعدون ، لكن شتان بين من سكن المنازل الدستورية بإيمان و قناعة ، و بين من طرد من بيوت الدعارة الإعلامية فراح يبحث عن مدخل بين البسطاء لإخفاء رذيلة أحباره المومسات عبر محاولة نسبها للبيوت الطاهرة

تحياتي لك و للجميع

اخت اشليويح said...

مشكور عاجل


و الله استغرب من اللي يقولك انسى و تجاوز عن تاريخة ... من اوصخ ما خلق الله

اما عن الحرية فاستغرب من اللي قاعدين يطالبون بحريته ...يا ناس اهو حابس روحة و موراضي يدفع الكفالة اللي عليه و يطلع ...!؟


و في الاخير المحكمة اخذت براي النيابة و دفع الكفالة و طلع ... ما كان من الاول ...


و يقول انتصار للحرية اي حرية مو انت دفعت الالف و المحكمة اخذت براي النيابة .. و للعلم المحكمة كانت تقدر تفرج عنة بضمان محل اقامتة ... و الله تعبنا من هالافلام ...

معبوج said...

أعتقد أن ماضي محمد الجاسم بيظل "كعب أخيل" حسب الملحمة الإغريقية، ومثل ما قالوا الشباب، إذا ما يفتح الصندوق ويوضح الأمور, أو بالأحرى يعتذر، سيظل مريبا للكثيرين، رغم كل مواقفه الحالية الجيدة، وكما جاء في تعليق الأخ بو بدر، فهو غير نادم على ماضيه، وسبق أن تحدثت إليه بهذا الشأن ولم يبد أي تراجع، بل كان فخورا به
وأعتقد انه سيجد تفهما وتسامحا ربما لو اعتذر وكشف بعض ماخفي وما أعلن، كما في المقال ضد الرمز أحمد السعدون
تحياتي

أبو الدســتور said...

عزيزي
نعم جيدا تاريخه الاعلامي الملوث
و سيظل مبهما حتى لو كشف أمره

وعيبنا بسرعة نسامح
ولكننا نؤمن بادفاع عن الحريات موعشانه عشان لا يستانس لا دفاعنا عن الدستور برمته

و كثر من هالارشيف

مردويسة said...

تسلم ايدك

باعتقادي الانسان الللي مايعترف بخطاءه ويعطي مبررات لاخطاءه السابقه معناه شيء واحد انه مو معترف اساسا بالخطاء اللي سوها وهذا هو محمد الجاسم
ولا مره سمعته اعتذر او اعترف بخطاءه سواء علي مقالاته او علي عمله بجريده الوطن

مردويسة said...

بضيف شغله يا اخ عاجل

شوف شنو موقف محمد الجاسم وشوف شنو موقف بوعبد العزيز هذا هو بوعبد العزيز مايخذ الامر شخصي لانه صاحب مبداء

والحريه من اهم المباديء بالنسبه له

q8ity said...

عاجل
محمد عبدالقادر الجاسم ذكرت لك سابقا هو موظف عند المتهم الخامس بقضية الناقلات و ليس محاميا
و اليوم اكرر ان الجاسم سيظل يتظلل من المال الزلال حتى يظل بالصوره
يحمل بندقيه قلمه برسم الدينار
و بعض الثوار الكتبه من امثاله يرغبون بالثوريه الماليه كونها اربح
عبدالدولار عطوان المال العراقي ابرد له من المال الخليجي كمثال
للاسف و انا عائد للكويت وجدت تغطيه بجريده السياسيه و صوره ازعجتني
حيث تقدم كل من كل من بورميه و طاحوس و دقباسي و ووعلان
و انزوى بالخلف احمد ديين
محمد عبدالقادر الجاسم و من خلفه الان و زايد المطقوق و لم يعرف من خلف هذه القصه بالتحالف مع بعض السياسيه من خصوم الامس في خانه جناح معين
و الاخرين في ظل الجناح الاخر
و نحن نصفق لاحد الجناحين حسب المصلحه او الرغبه او حبنا لمن اشتراهم هذا الجناح او ذاك
المقصد مما يحدث ثوره خلاقه فوضويه يحيث يختلط الصح مع الخطأ
بانتظار يوم 8 و 9 حيث اول معركه حاسمه
و اقول لم يحسم الامر لسبب تعرفه جيد اخ عاجل
اما الجاسم يا عاجل و حنطفيس اذا بخلانونه زين بيصير زين مو الدعيج مو شي

ديرة بطيخ said...

ليش تحرجهم يا عاجل :)

عاجــل said...

Mok

كل هذا نسوه كثيرين منهم

عاجــل said...

(( أبوغرايم ))

قول وردد

عاجــل said...

Common_Sense

قرار المحكمة ملزم
اما النيابة فيمكن رفض دفع الكفالة

عاجــل said...

بو حامد

يا سبحان الله على مصالح الأضداد اذا التقت

عاجــل said...

بروفسور حمادو

انا قاطع الكنجية صار لي مدة
بس الظاهر راح اطيح فيها هاليومين

عاجــل said...

اخت اشليويح

اي تاريخ هذا اللي يمكن تجاوزه
لقد ظل في الوطن مدة طويلة مدافعا بكل الأسلحة عن الحرامي الكبير

المقوع الشرقي said...

أورد هذا التعليق الذي أعجبني للأخ كويتاوي في الأمة دوت كوم :


عيب ثم عيب ثم عيب تشجيع من يريد أن تكون الكويت دولة لاقانون

لعل الكثير يتسائلون مااسباب عدم دفع الكاتب الصحفي محمد عبدالقادر الجاسم لمبلغ الكفاله حتى يتم الافراج عنه وينهي تلك الضجه المفتعله ويباشر اجراء التحقيقات معه بشكل طبيعي. للاجابه على هذا التساؤل وبكل بساطه ان الكاتب والمحامي محمد عبدالقادر الجاسم حقق حلم حياته من خلال قرار النائب العام بحبس المتهم واخلاء سبيله بكفاله ماليه فحاليا هو متهم بقضية سب وقذف ومن الطبيعي ان ياخذ القانون مجراه وكان من المفترض من رجل القانون ان يكون حريص وقدوه لغيره فى تطبيق القانون ولكن ليحقق حلمه ويضرب عصفورين بحجر حسب اعتقاده قام بالامتناع عن دفع الكفاله وهو يعلم ان الامتناع عن دفع الكفاله يزج به الى الحبس لكي يؤكد للمتابعين والتابعين له بان ماذهب اليه سابقا بخصوص انتقاداته المستمره لصلاحيات وقرارات النيابه العامه والعجيب ان المتهم محمد الجاسم كان دائما يطالب بالمحافظه على فصل السلطات ولكن عندما يصل الامر الى مصالحه واهواءه يطالب بتداخل السلطات!! اما الامر الثاني الذي يريد ان يبرزه المتهم الجاسم من خلال حبسه ان دولة الكويت يوجد بها سجين رأي بعد ان قام بمناشدة المنظمات الدوليه للافراج عنه لانه سجين رأي وان القضيه سياسيه ! وانا اود ان اقول للمتهم محمد الجاسم بان قضيتك هي سب وقذف وانت تعلم ذلك جيدا وكان يجب عليك ان تخجل من نفسك وتطبق القانون على نفسك اولا ومن ثم تخجل من نفسك مره اخري وتحافظ على سمعة الكويت امام المنظمات الدوليه

...
واخرتها دفع وطلع
بعد الجاسم شو دوت كوم

..
ذكر يا عاجل فأن الذكرى تنفع المؤمنين


كنا شعب حصيف نبه
مادري اشفيناتخدينا
يمكن من الفاست فود
:(

عاجــل said...

معبوج

شخصيا مو مهم عندي اعتذاره
لان الثقة معدومة فيه

عاجــل said...

أبو الدســتور

أبشر بالخير

عاجــل said...

مردويسة

بالخدمة
والسعدون ممكن الاختلاف معه في الكثير من القضايا
لكن مستحيل احطه بمقارنة مع الجاسم

عاجــل said...

q8ity

مو لان ذلك السبب هو محرك الأحداث فجهينة يقول لن يصعد

عاجــل said...

ديرة بطيخ

بل هم من يحرجون انفسهم بتناقضاتهم

q8ity said...

عاجل
صفة الألزاميه لقرارات النيابه العامه هي ذاته صفة الالزام لقرارت المحكمة الا انها مقيده بالمده لا تتجاوز 21 يوم بعدها ينعقد صفه الاختصاص لقاضي التجديد او المحكمه اذا حدد لها جلسه
و يحق للنيابه او المحكمه ان تلغي قرارها بقيمه الكفاله او حتي الغائها اذا بين المتهم اسباب مقنعه لجهة النيابه او المحكمه

mfales said...

اولا
خلنا نشوف راي السعدون في الجاسم وشنو الفرق اللي حصل

جريدة القبس قبل اسبوع تقريبا
http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=553366&date=26112009

أفضل دعاية

فيما أكد النائب أحمد السعدون أن ما حصل للجاسم أعطانا الفرصة لتغيير بعض القوانين البائدة قائلا: تأكد بأن بقاءك أعطانا الفرصة لتعديل القوانين البالية التي يجب أن نتصدى لها، ونحن سنكون مع الجاسم وكل الشرفاء في هذا البلد، مضيفا: ان ما يحصل معك ليس بمستغرب من أطراف غايتها الاستمرار في ملاحقة من يدافعون عن الدستور، وتابع: أقول حسنا فعلوا فهم قدموا للجاسم أكبر دعاية لانتخابات مجلس الأمة، ووجه السعدون كلامه لرئيس الحكومة قائلا: يكفي توليت 6 حكومات وحل المجلس 3 مرات، فهل كل الناس غلط وانت صح؟
وأثنى السعدون على مجموعة الكتاب الجديدة التي بدأت تظهر وتساند في مهمة الكشف عن مكامن الفساد، كما أثنى بشكل خاص على مقال الشيخ فهد سالم العلي الذي رأى فيه تحولا غير تقليدي لدى بعض أبناء الأسرة حيث رفض السالم ما حصل من حل غير دستوري لمجلس الأمة عام 1986، وفي الختام طالب السعدون الجاسم بعدم دفع دينار واحد مهما طال بقاؤه حتى يفرج عنه بضمان شخصي.

عندما ينسى صاحب المقال ما قيل عنه ويمتدح محمد الجاسم
فهذا معناته
ان الجاسم فعلا تغير وقدم معلومات مهمه وجيده رفع سقف الحريه انهى شي اسمه لا عطاك الشيخ مرق حطه بشليلك
تبي الصج الكويتيين ما يتغيرون معايييرهم مزدوجه
انا ابدي تحفظي على من قال كلمه غير سويه في حق الجاسم واسمحلي ابدي اعتراضي على هالبوست

المقوع الشرقي said...

من مقالة للجاسم
في دفاعه عن الحرامي


وبصرف النظر عن التفاصيل القانونية للقضية فانني استطيع القول ان قضية الناقلات هي قضية سياسية بالدرجة الاولى لها صلة ايضا بتداعيات قديمة ليس من حقي الافصاح عنها, ولكن ايا كانت تلك التداعيات فان قضية الناقلات لها وجهان: الاول انها بالنسبة للناس صورة من صور الفساد, والثاني انها صورة من صور الممارسة الشفافة, اذ يكفي ان يكون احد المتهمين شيخ ولم يتم طمس القضية بل هي معروضة للتداول العلني من قبل الصحافة, وقد تمت ممارسة ما يمكن اعتباره اضطهاد سياسي على نحو كان من شأنه ان يخل بعدالة المحاكمة, وهو اضطهاد مورس من قبل مجلس الامة والحكومة والصحافة ايضا ووصل الى درجة تفصيل قوانين خاصة تهدف ليس الى محاكمة المتهمين وانما ادانتهم "غصب طيب".

ان الأمر واضح والأسباب معروفة. فقد استخدم بعض خصوم الشيخ علي الخليفة قضية الناقلات لتصفية حسابات سياسية و كغطاء لفسادهم هم حتى اصبح الهجوم عليه وسيلة لادعاء "الطهر السياسي" رغم ان البعض من المهاجمين كان اقرب الى "العهر السياسي" بيد انهم عرفوا كيف يحتالون على الرأي العام فاستخدموا قضية الناقلات لبناء رصيد شعبي سياسي كاذب مستغلين عاطفة الجمهور ثم تقديم انفسهم كعناصر وطنية مشهود لها بالنزاهة والامانة. وبهذه الصورة وفرت قضية الناقلات غطاءا سياسيا "شعبيا" للفساد, فكانت بمثابة الفلاش الساطع الذي يخطف الاضواء ويحجب
النظر الى اي مكان آخر
..
لا تعليق
وسلامتك

هذيان said...

معلش راح نسمع مليون عذر و تبرير و ربما و حيثما و ما كان ليس إلا


معلش

DGmaT_SharaF said...

عزيزي عاجل ..
ماسمعت باللي يقول السياسة فن الممكن!!

عاجــل said...

المقوع الشرقي

بالنسبة لي سأقوم بما يمليه علي ضميري وعليكم التقييم

عاجــل said...

q8ity

شكرا للإضافة والتوضيح
واظن ان هناك اراء متضاربة في هذا الموضوع

عاجــل said...

mfales

او يعني ان السعدون اكبر من الوقوف عند ما قيل بحقه وتمسك بالدفاع عن المبدا لا الشخص
وكلامه صحيح عن الدعاية لانها نفسها التي حصل عليها الطاحوس وفاز
يعني عوامل مساعدة
---
اما الاعتراض على البوست فهذا كلام ما خيره لانه مقال منسوخ للجاسم فهل تريد مسح التاريخ وهل تنكر انه كتب هذا الكلام

عاجــل said...

هذيان

قضية خسرانة من أولها
محد راح يتعب فيها الا اللي مغترين بالكاتب العظيم

عاجــل said...

DGmaT_SharaF

فن التسليك ومشي حالك والناس تنسى

بـو حـظـيـن said...

طبعاً لا يعرف الحق بالرجال و اتنقاده للسعدون ما يعني إنه أهو سيء فالسعدون أيضاً مو ملاك منزه و حتى لو بيرقعها بيقول تراجعت عن كلامي.

ما يؤخذ على الجاسم هو شيء أكبر ..

أكبر سرقة في تاريخ الكويت (على الأقل سرقة نعرفها) ليش مو راضي يتكلم عنها بولا شي؟!؟!؟!؟

بنت الشاميه said...

يابوعبدالعزيز بحلجنا ماي
من مواقفك هالايام

تاريخك محد يقدر يتجاوزه
لكن انت مصر .... بتخلينا نتكلم

اششفيك ؟؟؟؟؟
انا من قرات خطبتك العصماء في ندوة مكتبة قرطاس""" التى دعي""
اليها الجاسم .....وانا صاكني راسي

بنحاش عن السياسه من موقفك
الداعم للجاسم

لكن برد جبدي زعيمنا عاجل
صج انك قائدنا

البوسست واضح والحمدلله
ليس فيه تجني على الجاسم
هذا ما كتبه ""عنك ""....اشصار
الحين خل نفهم...؟؟؟؟؟

يقووولون ان الششيوخ يشوفون شيئ احنا ما نشوفه ؟

هل انت تششششوف شششيئ في الجاسسسم احنا ما نشششوفه...؟؟؟؟؟

الله يخليييك علمنا

ما يصير اللي انت قاعد تسويه ؟؟؟؟

تاريخك لا تجرئ عليه حسسادك وحاااقديك

سسامحني يا بوعبدالعزير

شششكر خاص لك يا عاجل

حلم جميل بوطن أفضل said...

كتبنا و ما كتبنا و يا خسارة ما كتبنا

صاجة فيروز

هذا ماي زمزم ما يطهره. مواقف سوداء شائنة و إصرار على عدم الإعتذار عن مواقفه. مجرد مرتزق آخر يعتاش على قلمه

كنت ناوي أن أكتب بنفس الرأي الذي كتبته الزميلة بنت الشامية و أعتقد أني قرأت بعض الكلمات التي إستنكرتها على أحمد السعدون من طقة كلامه على فارس المجلس صاحب المواقف الوطنية السيد خالد العدوة

لكن بعد مراجعة كلامه في إعتصام محمد عبدالقادر الجاسم لم أجد مثل هذا الشئ. فقط رأيت كلام عام عن الحريات

لكن وجدت الخطبة العصماء لبطل المجاميع و خريج الفرعيات زميل السعدون في تكتله الشعبي السيد خالد الطاحوس الذي قال لا فض فوه

إن ما يتعرض له محمد الجاسم أمرغير مقبول، ومن يستحق أن يكون في موقع الجاسم هم سراق المال العام والمتنفذون وليس من قدم تضحيات عديدة في الدفاع عن المال العام وكشف للناس مدى حقيقة الوضع المزري الذي تعيشه البلاد بيد أنه يدفع حاليا ثمن تضحياته وجرأته»، رافضا الهجوم على الجاسم ومبديا عدم اعتراضه على قرار النيابة العامة، ووعد «لن نترك أي مواطن شريف يدافع عن الدستور وعن القانون، والجاسم سيخرج مرفوع الرأس كما كان في السابق».

أحمد السعدون ضيع مشيته و مواقفه أيضاً لن ننساها خصوصاً ما يتعلق منها بأحمد الفهد

قاتل الله ذلك الوعاء القذر الذي يحوي الصالح و الطالح الجيد و السيئ الطاهر و النجس .. الذي يسمى السياسة

محد ضيعنا إلا هالمصالح

أرجو نشر المزيد حتى يعرف الناس تاريخ محمد عبدالقادر الجاسم الذي يرفض الإعتذار عنه

عاجــل said...

بـو حـظـيـن

مو لأن الثانية مو نافعة وهي البوقة
قلنا خل نجرب الثانية
لكن ما كو فايدة هناك من يدافع

عاجــل said...

بنت الشاميه


واللي يرحم والديك
لا تقولين زعيمنا

تبين تضيعيني؟؟؟

عاجــل said...

حلم جميل بوطن أفضل

سنعمل على نشر كل ما يخدم في مثل هالأمور

ZooZ "3grbgr" said...

ليش يا عاجل تقلب المواجع

خله يتهنى توه صاك النت وطالع من الزنزانه

تبي الصج

إقققققـــــمــت

هذا العشم فيك

:")

حـمد said...

عزيزي عاجل

ماضي محمد الجاسم اسوأ و اشنع مما كتبه بالمقال , ومحمد الجاسم كان هو احد اهم ادوات هدم مقدرات المجتمع ولاعب رئيسي في عملية تردي الثقافة الانسانية وانعاكس نجاحهم فيها على كل حياتنا بالكويت .

هذا ما لن يختلف عليه احد ..

ولكن

ماذا عن الأخرين ؟..

وانا لا اتحدث عن توبة الفاسدين وانما اتحدث عن اخطاء المنافسين , منو بالكويت لازال نقيا ولم يقع بأخطاء اضرت الكويت ؟ , باستثناء القلة من اهل الكويت وباستثناء القلة من ساسة الماضي الذين نكتفي بتذكرهم فقط وصرنا نفعل كما يفعل الخلف الصالح بأسلافهم مع فارق الحقبة الزمنية ..

عطني اسماء الان , من هم الذين يحملون لواء التغيير والاصلاح في الدولة ؟؟

ما يسمى بالتيار الوطني ؟

في عليه ملاحظات ويكفي الاشارة الى اهم قوتين سياسييتين ليس لها تمثيل بالمجلس حتى وخل عنك سالفة الملا واسيل فهما نائبين باموالهم الخاصة لا بدعم القواعد السياسية ..

حدس

في عليها ملاحظات

التجمعات الشيعية

في عليها ملاحظات

السلف والحركة السلفية ؟

والا معك ؟

والا احمد السعدون الذي تقرب من الجميع في الصراع مع السلطة ؟؟

ما اعنيه , لكم نائبين فقط بالبرلمان او ثلاث او ستة اذا حسبنا جوازا الراشد والغانم ناقل الاصوات ورولا الصوت الحكومي الحر .

فشنو رؤيتكم لتحقيق الاصلاح في الكويت ؟

شلون بتحلون مشاكل الناس وشنو بتسوون بالنسبة للحريات ..

ارجوك عزيزي عاجل ابي شي عملي مابي شعارات مثل التي يرفعها السلف !.

مع التحية

عاجــل said...

ZooZ "3grbgr"

وين المواجع هذا مقال كتب على الصفحة الأولى ودخل بالتاريخ
وهو جدا حديث

عاجــل said...

حـمد

ودي اجوبك بس انا مو حزب ولا متحدث بأسم احد غير نفسي

اما عن الغير

فهناك تغير في المواقف وهو محل نقد
وهناك تغير في المباديء وهذا محل نبذ

وهذا ما مارسناه وسنمارسه بإذن الله