Wednesday, May 26, 2010

التنصت بمباركة نيابية

يت من الكنترول : لم يعترض من يفترض بهم الإعتراض ولكنها جاءت من صاحب الريموت كنترول الشيخ أحمد الفهد الذي أكد أنه لا مانع لدى الحكومة من حذف بند التنصت
شكرا للحكومة الإصلاحية
---
المجلس حاليا يناقش البند المتعلق برصد ميزانية للتنصنت على الهواتف ضمن خطة التنمية ولا أعرف لماذا يحاصرني شعور بأن هذا البند سيمر بالتصويت وأرى أسماء بعض النواب سيتجاهلون هذه البند الغادر لأنه لا صوت يعلو فوق صوت التنمية
أتمنى يخيبون ظني

6 comments:

bo bader said...

لا تتأمل منهم وايد !

جبريت said...

مثل اعتقادي بالظبط

جبريت said...

حذف بند التنصت لكن ما في مانع من اعادة النظر فيه بعد ادخال عدد اكبر من الخانعين شي اكيد

عراب الدستور said...

في اعتراضات من النواب
و الفهد قال راح يشيله

بس الغريب شنو هالتنمية المبنية على التنصت ؟

حقوقي said...

تنصت على شنو ؟!!

لُهَيْمَاني said...

علي الراشد: ليش خايفين من التنصت؟ ترى المثل يقول اللي في بطنه ريح ما يستريح؟ انا مؤيد لبند التنصت.

علي العمير: عادي شالمشكلة، عمر بن الخطاب كان يتنصت على سكان المدينة ليلا يشوف حاجاتهم عشان يقضيها لهم، يمكن الحكومة تبي تسوي نفس عمر رضيي الله عنه وتسمع شكاوي المواطنين و رغباتهم وتقضيها لهم، انا مؤيد.

سلوى الجسار: انا مع التنصت الصحي.