Saturday, September 25, 2010

الخريجين : الغاء لجنة الرقابة

بيان صادر عن لجنة الدفاع عن حرية التعبير في
جمعية الخريجين

" الثقافة الجادة طريقنا نحو التسامح "

مع اقتراب موعد انطلاق فعاليات معرض الكويت للكتاب الدولي أصدرت جمعية الخريجين بيانا طالبت فيه وزارة الإعلام بإلغاء لجنة الرقابة على الكتب جاء فيه

حققت دولة الكويت بعد استقلالها مكانة متميزة في العالم العربي بعد أن سلكت طريق الثقافة والفنون والآداب واستقطاب خيرة الأدباء والمفكرين العرب الذين عاشوا فيها وساهموا بصورة فعالة في نهضتها الشاملة وكان العنوان الرئيسي الذي جمعهم في الكويت هو الحرية الفكرية
وكان معرض الكويت للكتاب هو الحدث الثقافي الأبرز الذي يعبر عن نشاط وحيوية البنية الثقافية الرسمية والشعبية وكذلك مكانتها بين الدول العربية التي سبقتنا في ذلك المجال لسنوات طويلة ، إلا أنه من الملاحظ أن موقع معرض الكتاب قد تراجع بصورة مخجلة في السنوات الأخيرة في مقابل الصعود اللافت لمعارض الكتب في الدول المجاورة التي لم تقف طبيعتها المحافظة حائلا دون السماح بعرض كل ما رفضه مقص الرقيب الكويتي الذي آثر السلامة على مواجهة أعداء التفكير العقلاني والسلطة التنفيذية التي تجد في التضحية بالثقافة والقائمين عليها الحل الأسهل لاستمرار تحالفها مع القوي الرجعية وتهميش القوي الديمقراطية وقوي المجتمع المدني

وبهذه المناسبة تؤكد لجنة الدفاع عن حرية التعبير في جمعية الخريجين على أن تزايد انتشار الأفكار المتعصبة داخل المجتمع الكويتي لم يأت إلا بعد التخلي عن عمد عن مصادر الثقافة الجادة وغض النظر عن انتشار ثقافة الكراهية والتفرقة بين أبناء الوطن الواحد ، الأمر الذي يعني أن استعادة التسامح لا يكون إلا بإعادة الاعتبار للثقافة والفنون والآداب من جديد ، وإنعاش المؤسسات الثقافية التي تقع تحت مسؤولية الدولة بالدعم السخي وإسناد أمرها لأهلها وناسها
في الختام تطالب لجنة الدفاع عن حرية التعبير في جمعية الخريجين وزارة الإعلام بإلغاء لجنة الرقابة على الكتب والاكتفاء بإخطار دور النشر المشاركة بأهم المواضيع المثيرة للجدل ، والحرص على التوسع في استضافة المزيد من دور النشر المعروفة بجودة إصداراتها العقلانية والتنويرية واقتناء ما يتبقى منها ليعاد توزيعها من جديد في معارض موسمية على مختلف محافظات الكويت . وتشدد اللجنة على أهمية أن يرفع جميع المشتغلين بالحقل الثقافي أصواتهم الرافضة للمهزلة الرقابية التي أودت بمعرض الكتاب وعدم الاكتفاء بالهمس داخل الغرف المغلقة وهو ما شجع الرقيب على المزيد من التعسف الرقابي

لجنة الدفاع عن حرية التعبير في جمعية الخريجين
السبت 25 سبتمبر 2010

3 comments:

Jako said...

وعلى الجانب الآخر....رابطة الأدباء تصدر بيانا مؤيدا للمنع! والشايجي يذكر الأخوة المصرين من موقف الرابطة عندما أيدت سيد القمني!!

قرف

عاجــل said...

Jako
قرأت تصريح أمين عام رابطة الادباء
وكلامه لم اجد فيه ما يعيب لكن طريقة الوطن في عرض الخبر توحي بأن الرابطة تؤيد الرابطة

ونتمنى منهم بذل جهد اكثر كي نسمع صوتهم

kaashteeel said...

الناس ملت منهم ومن تخلفهم

اذا نوابنا يهددون الحكومه

من وين لنا جهة دفاع

عن الحريه العلميه

كششتيل