Monday, April 11, 2011

وماذا عن خبر الراي يا الروضان؟؟

لو كرر النائب مسلم البراك كلام السفير الإيراني السابق - المطرود - جنتي لرد الروضان عليه بعد 10 ثواني ونفى الخبر لكن الخبر التالي نشر في الراي منذ سنة ولا زال يحتاج لتوضيحات حتى اليوم



وهذا نص الخبر بالكامل

جدد السفير الايراني علي جنتي تأكيده «عدم وجود اي نشاط غير شرعي» لسفارة بلاده في الكويت ، واصفا لقاءه أمس مع وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الخارجية بالانابة روضان الروضان «بالايجابي والذي عبر عن حرص متبادل على تعزيز العلاقات الايرانية - الكويتية

وأوضح جنتي في تصريح لـ «الراي» ان «اللقاء مع الوزير الروضان كان بطلب شخصي للاحتجاج على الضجة الاعلامية وبعض الاتهامات الفارغة التي لا اساس لها من الصحة بالنسبة للجمهورية الاسلامية

وإذ أشاد جنتي بالموقف الرسمي الكويتي الذي عبر عنه الناطق باسم الحكومة الدكتور محمد البصيري الا انه ابدى «خيبة امل» , موضحا «اننا كنا نتوقع مواقف اكثر صراحة» ولفت جنتي إلى «اننا سمعنا من الوزير الروضان مواقف ايجابية جدا بالنسبة لايران، حيث اكد وزير الخارجية بالانابة حرص القيادة والحكومة الكويتية على تعزيز العلاقات مع الجمهورية الاسلامية، وشدد على ان ما ينشر في الصحافة وما يقال احيانا عن طريق بعض التيارات السياسية لا يُعبر عن موقف الحكومة والذي هو واضح تماما»

واضاف جنتي «ان الوزير الروضان اكد ان الحكومة الكويتية ليس لديها اي اتهام ضد الجمهورية الاسلامية

وشدد السفير جنتي على «عدم وجود اي نشاط غير شرعي من جانب السفارة الايرانية لدى الكويت

واشار جنتي إلى انه ابدى للوزير الروضان مواقف بلاده الداعية لتعزيز العلاقات مع الكويت والتي تُبنى على اساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية ، مشددا على انه « ليس لدى ايران لا في الماضي ولا الحاضر ولا المستقبل اي نوايا سيئة تجاه دول الجوار ومنها الكويت

واعتبر «ان هناك ايادي خفية سواء في الداخل او في الخارج لا يعجبها ازدهار العلاقات الايرانية - الكويتية وتعمل على تخريبها»، مشيرا إلى ان «الفترة الاخيرة شهدت تبادلا في الزيارات الرسمية بين البلدين وابرزها زيارة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد لطهران وتشكيل اللجان المختلفة بين البلدين

---

التعليق : طبعا الخبر مليان ملاحظات وعلامات أستفهام ولكن جزئية ان الحكومة ليس لديها اتهام يتعارض كثيرا مع موقف الحكومة الاخير وخاصة تصريح وزير الخارجية اليوم الذي قال فيه رفعت الأقلام وجفت الصحف وقضي الأمر ---


تاريخ هذا الخبر المنشور في القبس هو 6 مايو 2010 وهو ما يعني أمرين

---

موضوع الشبكة قديم لمن اكتشفوا وتفاعلوا مع هذا الموضوع لأنه أنفتح هاليومين وأحداث البحرين لا زالت شابة

الشيء الثاني موقف الكويت ايجابي لأنها حظرت النشر في موضوع الشبكة رغم تعارض ذلك مع الشفافية وحرية الصحافة في نشر الأخبار

5 comments:

bo bader said...

الروضان باختصار شديد :

ملقوب !!

شكو يرز ويهه ويجاوب ويحط نفسه في مواقف بايخة !

نفس قسم في المجلس إنه ماكو شيكات من رئيس الوزراء

تحياتي

عاجــل said...

bo bader

لانه كان وزير الخارجية بالإنابة وقتها
واتمنى ان لا ينفي خبر الراي بعد سنة

bo bader said...

عاجل أدري إنه كان وزير خارجية بالوكالة ، بس المشكلة ليش يؤكد للسفير إنه ماكو شي وكل شيء تمام !

شوف الفقرة :

" واضاف جنتي «ان الوزير الروضان اكد ان الحكومة الكويتية ليس لديها اي اتهام ضد الجمهورية الاسلامية "

هني المصيبة

أحمد الحيدر said...

فعلا المصيبة قال ماكو اتهام .. عيل شنو اللي كانت تنظره المحكمة؟

لازلت مؤمن إن وزير الخارجية د.محمد الصباح استعجل في طرد الدبلوماسيين الإيرانيين لأن الحكم صادر من الدرجة الأولى .. وكان الأولى ينطر الحكم النهائي ويتصرف وساعتها اللي يلومه "نبط عينه" بدون أي تردد ..

أما إن يطرد واهو عارف إن دبلوماسيا لازم طهران ترد بالمثل وتطرد 3 دبلوماسيين فهذا أمر يثير علامة استفهام ..

الله يستر على الكويت من كل طامع وححاقد وحاسد سواء أظهر ولا أخفى نواياه ..

تحياتي ..

forex said...

أول مرة أزور مدونتك القيمة .. تهنئتي لك على المجهود المبذول والرائع..
ميدان التحرير الان
اخبار مصر
ثورة 25 يناير