Tuesday, January 07, 2014

حتى الجارالله زعلتوه !!!


يالها من صدفة حتى لون الفوقي أزرق 
---
وأنا قاعد أقرأ مقالي اليومي المحبب قاعد أتخيل كم واحد من الأزرق الداكن والفاتح وهم في ساحة الإرادة يفعلون كل ما حاربوه في السابق