Sunday, May 16, 2010

فقدنا أنبل الرجال

العم محمد الرشيد في ذمة الله
وفي قلوب محبيه مدرسة للشجعان لا تقفل أبوابها

غيّب الموت أمس العم محمد أحمد الرشيد عن عمر يناهز التسعين عاماً. والمرحوم أبو أحمد واحد من رجالات عصر التأسيس وبناء الدولة الحديثة، وشخصية وطنية كانت لها مساهماتها الواضحة في المسيرة السياسية في البلاد، ويشهد له عطاؤه، خلال عضويته في مجلس الأمة لأربعة فصول تشريعية، بنقاء الموقف الوطني الصلب.كما كان له موقفه المميز أثناء تزوير انتخابات 1967، ودفاعه عن دستور 1962 وحمايته من التنقيح والتعديل خلال عضويته في مجلس 1981.وكان الفقيد قريباً من هموم الناس متلمساً مشاكلهم وأحلامهم

18 comments:

bo bader said...

رحمة الله عليه

كان من رجالات الكويت الأحرار ودافع عن الدستور وثبت على موقفه وقتما تلون الرخيصون .

اللهم اجعل مثواه الجنة والهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان
آمين

جبريت said...

رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته ويلهم اهله الصبر والسلوان

جبريت said...

رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته ويلهم اهله الصبر والسلوان

q8y said...

رحمة الله عليه

أحمد الحيدر said...

الله يرحمه ويغمد روحه الجنة ..

كان رجلا والرجال قليل ..

Edrak said...

عاجل نبي منك خدمة عيل

هناك كتاب عظيم لهذا الرمز اسمه صرخة في وجه الحكومة و تم منع الكتاب بشكل فوري فتم نشر الكتاب بين الناس كمنشورات ... نريد نشر الكتاب فهل لك يد في ذلك ؟

الله يرحمه و يغفرله .. صكتني العبرة ان الناس ما تذكرته الا الحين و هو من اشرس رموز المعارضة للطغيان

عاجــل said...

bo bader

امين يا رب

عاجــل said...

جبريت

امين

عاجــل said...

q8y

امين

عاجــل said...

أحمد الحيدر

صدقت

عاجــل said...

Edrak

اكلم السلطات العليا واشوف الموضوع

لكن بعد نهاية العزاء

عين بغزي said...

الله يرحمه ويغمد روحه الجنة ان شاء الله

نور الليل said...

رحمه الله

بووليد said...

رحمة الله واسكنه فسيح جناتة
انا لله وانا اليه راجعون

Edrak said...

مشكور و هذا العشم فيك

ترى الكتاب من ذهب كان عندي و ضاع

حياتي هدف مو عبث said...

الله يرحمه ويغفر له إن شاء الله

شـقــران said...

رحمه الله كان رجلا حرا ومات حراً

والشعوب والتاريخ لاينسيان الرجال من أمثاله أبدا ، فهم عطر التاريخ الجميل الذي يتعلم منه الناس الأوفياء لشعوبهم وأوطانهم

وعظم الله أجر الكويت بهذا الرجل الوفي والصادق

alala said...

الله يرحمه و يغفر له و يصبر اهله

مثواه الجنة و نعيمها ان شاء الله