Monday, October 25, 2010

ندوة منبر العديلية

ليس محمد عبدالجادر كونه ابن المنبر الديمقراطي ونائبه السابق في البرلمان ولكن مرزوق الغانم هو من يدعى لديوان المنيس ضمن سلسلة الخلافات الداخلية داخل تجمع عريق ضاع بسبب العناد والخلافات الشخصية
---
تعمدت استخدام منبر العديلية لأنه بالفعل هناك منبر عديلية وآخر في الضاحية وبين البين هناك منابر ومنابر وضمن هناك العناد والتفتت وبعيدا عن فرحة بعض المواقع بتداعيات ندوة العديلية الاخيرة الا ان هناك خطأ تم ارتكابه عندما تم القفز عن المشاكل الداخلية داخل المنبر الديمقراطي نحو حل مشاكل التيار الوطني الديمقراطي المليء بالعلل والخلافات الشخصية وتداخل المصالح الإقتصادية مع الأهداف والمباديء العامة التي تتبناها مكونات ذلك التيار
وضمن هذا الإطار فإن أيا من المدعويين سيكون موضع خلاف واختلاف لأن مغذيات الخلاف موجودة أصلا وكل مشارك سيكون عليه خلاف وتوفير العذر جدا سهل وقد وجد في وفاة سكرتير الدكتور احمد الخطيب

الذي وقف الحضور من أجله دقيقة حداد من أجله وهو المجهول اعلاميا مقارنة بصاحب الديوانية الذي مرت ذكرى وفاته العاشرة ولم يجد من يقف لأجله ثانية حداد واحدة

واذا ما حسبنا ان الندوة بطبيعتها عامة وليست مغلقة فإن مداخلة واحدة ساخنة من والد خالد الفضالة أمين عام التحالف المستقيل ستكون كافية لأن يحملها موقع الآن على أكتافه ويدور على بيوت الكويت كلها مثل بوطبيلة وأن تتبنى جريدة الوثن التي لا تنقل عادة أخبارها من الآن أو حتى تغطي ما يجري في ديوان المنيس كلام سند الفضالة وتبروزه على صفحتها الأولى

أيها المخلصون داخل التيار الوطني الديمقراطي هناك وقت ثمين يمر ونحن نتفرج او نحاول التغيير بصمت وهذا لا يكفي

لا بد من تحرك حقيقي يقلب الأوضاع أعلم جيدا أنه لن يتم ضمن الأطر الموجودة الحالية أو حتى مع الأشخاص الموجودين حاليا ولكن لا بد من التفكير بطريقة جديدة ومع أشخاص جدد مستندين على تجارب الماضي الكثيرة

وبغير ذلك سنواصل اللف والدوران في حلقات مفرغة من الفشل والتناحر المضحك بين فتات وفتات

7 comments:

حـمد said...

مرحبا :)

بالنسبة لموضوع الدكتور سند الفضالة , فنعم , لتتلقف الوثن والان وبقية المجموعة الخبر ولتشهر بالتيار الوطني على خطأ ارتكب فعلا , ومصارحة الدكتور سند اعتقد بأنها الخطوة الصحيحة بالاتجاه الصحيح ان كان الاخر سيتقبل الملاحظات وسيقر بالاخطاء .

اما ان تستغل ديوانية المرحوم المنيس لتسويق مصالح بعد خراب التحالف , فأعتقد بأن النوايا الحسنة للقائمين على الندوة من الشباب لن تكون كافية لاعادة الصف للتيار الوطني .

على كل , ان تصل متأخرا خيرا من ان لا تصل ولكن لابد من فتح جميع الملفات وخصوصا ملفات الاداء السيئ للنواب في المجلس , على ان يكون الالتفاف حول رؤية متكاملة للعمل المستقبلي من دون الغاء اي طرف ومن دون تجاهل اي طرف مثل العبدالجادر او أي شخص آخر .

وبس ماني مكمل بخش تشاؤمي !.

جبريت said...

اضم صوتي معاك فالتيار الوطني مشتت وسرحان في فلك الفراغ السياسي اعتقد الندوه كانت فقط لترفع صوت مآذن التيار انهم موجودين ويؤكدون انه التيار الوطني الجديد فارغ وتافه

اما موضوع للعلم في رأس المدونه

الم يصرح الملا نفسه انه سيقدم الاستجواب ولو يكون وحيدا دون مساندة احد؟؟؟

bo bader said...

عفواً عاجل ، ماني شايف تيار وطني أصلاً علشان أزعل عليه !

التيار الوطني الصجي يدافع عن الحريات ككل ، مو يقول هذيل كذا مالي شغل فيهم .

التيار الوطني الصجي مسطرته الدستور ، مو الحكومة تقط عليه كم مناقصة ( رشوة ) يبيع كل ربعه ومبادئه علشانها !

التيار الوطني الصجي يراقب الحكومة وما يتحرج يكلم بقوة عن فسادها ، مو يصير الطرابلسي دفاعاً عن مرماها !

السالفة طويلة يا عزيزي ، والقلب في غصة كبيرة لكن الله يصلح الحال ويبدل هالقيادات الفاسدة اللي تدعي إنها وطنية وبالليل تنام بحضن المال الفاسد

تحياتي

Sarah said...

نما الى علمي أن هناك الكثير من الشباب قاطعوا ندوة العديلية بسبب وجود مرزوق الغانم الذي أجبرهم صالح الملا على أعتباره وريث التيار الوطتي
وكلنا يعلم أن بعده بعد البصرة عن الشامية عن التيار الوطني الحر الحقيقي
الذي مثله النيباري والمنيس والخطيب والجوعان ..ان الحرس القديم

بالعديلية هم من رفضوا توصيات الشباب بعدم استضافة مرزوق وسط صمت من بعض اهل الديوانية بسبب الحرج الذين سيقعون فيه اذا اعترضوا

كلنا يعلم النيران الصديقة التي للأسف وصلت لهيبها في ديوانية المرحوم سامي

صالح الملا لم ولن يكون وريث التيار الوطني هو مجرد بهلوان يتحرك حسب مصالحة الخاصة والشخصية



مسلم البراك ,أحمد السعدون هل هؤلاء أقل من مرزوق لماذا لم نراهم في ندوات التيار الوطني تحالف كان أم منبر

التحالف انتهى وبقى فتات المنبر

Sarah said...

منذ متى اصبح مرزوق نائب وطني ؟؟

أنسينا من هو خاله ؟؟

أنسينا الرشاوي التي تدفع في هذه الدائرة والتي تسببت في خسارة النيباري والعبدالجادر؟؟

هل نسينا صالح عندما وعدنا بالاستجواب لأكثر من خمس مرات وتراجع ؟؟

هل نسينا أن صلاح المضف عندما قال كرسي البرلمان أكبر من محمد العبدالجادر ؟؟

بالله عليكم أين العم بوالعبدالعزبز وهل أصبح مرزوق الغانم وأسيل العوضي أكثر وطنية وحنكة منه

Edrak said...

ابعد التجار عنه و ستجد التيار الوطني

دام فيه مصالح مرتبط فصعب تفكيك شبكة المصالح تلك

و تجار امس غير تجار اليوم

حنطفيس said...

احمد زهايمر السعدون يصوت مع لجنة الظواهر السلبيه
ومعاه بوعلي بعد