Monday, January 10, 2011

فاصل ونواصل

الآن وبعد أن أنتهت محطة أستجواب سمو رئيس الحكومة ، هناك كلمة قصيرة يجب أن تصل لأصحابها في كتلة الا الدستور وشباب السور الخامس وهي أن حشد الناس بدون قضية ساخنة وواضحة للعيان لن تحقق نفس الزخم الذي تحقق في تجمع ساحة الصفاة
هل تصدقون أن صورة وفيديو ضرب الدكتور الوسمي هي النفير الحقيقي الذي جمع الناس بسهولة وأخرجهم من بيوتهم ؟؟؟ ليس كلام الخطباء وليس المقابلات التلفزيونية بل التعاطف والحزن والغضب وطبيعة الكويتي ذو الكرامة الذي لا يقبل الضرب كالبهيمة ويسكت أو يبرر
الآن قرار النزول للشارع لن يخدم غير فريق الحكومة ويظهركم بمظهر المؤزم وارجو ان لا تنسوا ان المواطنين لا يحبذون المشاركة في الندوات والتجمعات بجرعات متواصلة بل حسب القضية ويجب أن تكون واضحة بدون تفاصيل كثيرة فهذه طبيعة الأمور لدينا
راح تسألون شنو الحل وكيف نحافظ على تماسك الكتلة أرد بالقول بثلاث نقاط
دعو الحكومة تهديكم بأغلاطها وقود المحطة الجديدة
مسكو لسان هايف والطبطبائي
هدوا سرعة البراك للحد الأدنى
أخيرا ما أقترحه هنا أرجو أن يحرر صمت المخلصين الذين يريدون لعب سياسة صح وليس اخماد التحرك الجماهيري

16 comments:

حنطفيس said...

كالعاده انت صوت عاقل بالمعسكر الآخر

q8ity said...

تكتل الا الدستور عليه الان ان يواجه مشكاله الداخلية بين اعضاءه لذا الهدوم مهم لامرين الاول كسب الشارع الذي اغلبيته كان معه وفلا حاجه للتجيش الغير مبرر
الامر الاخر ام مجرد ترك الحكومة تعمل سوف تهدى هذا التكتل هدايا اهم و اكثر من هداياه السابقه ضرب عبيد او اخراج الجويهل

فريج سعود said...

اتفق معاك

حلم جميل بوطن أفضل said...

هذا ما قلناه قبل سنة

مردم و ينصاد بالليوان

يـا سْـديـرَه said...

أتفق معاك
وخاصة

مسكوا لسان هايف والطبطبائي)
هدوا سرعة البراك للحد الأدنى)ء
مع إحترامي للجميع
الحكمة والروية مطلوبة من جميع الأطراف

الآن على الجميع
إلتزام صوت العقل
ومن ثم العمل بما فيه صالح البلاد والعباد

بروفسور حمادو said...

الرسالة وصلت بوضوح

كان بإمكان إسقاط الرئيس ، و حسناً تم أنه لم يحصل ذلك حتى لا تـُفـَسـّر الأمور بما لا تحتمل و خارج نطاق أهداف الاستجواب و فكرة عدم التعاون

الشارع أدّى دوره المطلوب و حري ألا يزج به على عجالة مرة أخرى و هو الذي تحدى الخطوط الحمراء الوهمية من أجل المحافظة على مكتسباته الدستورية الوطنية.

الذكاء من المستجوبين حالياً ألاّ يقعوا بنفس الخطأ الذي وقعت به السلطة و الحكومة حين قرّرت التصعيد بعد تمثيلية الجويهل الهزلية في ندوة السعدون و هي التي كان بإمكانها بقليل من التروي أن تجعل من اجتماعات دواوين إلا الدستور حدث لا يستحق المتابعة

الرسالة إلى مسلم البراك تحديداً : لا تندفع كثيراً كما فعلت مع وزير الداخلية سابقا و انتفع من التجربة .. بقليل من الهدوء ستحصل على جميع ما تريد

تحياتي على البوست الراقي

اجار الدين كشمش said...

انك تطلب من الثلاثه

وقودهم اللذي ينطلقووون به

جماهيريا وانتخابيا

صوت العقل هو المنتج ...الا ترى

ان انتاج دوراتهم في المجالس المتعاقبه تكاد تصل الي الصفر وهي التي اوقعت البلد بالشلل
بو جود رئيس وزراء متواضع المقدره

ثانيا
الطبطبائ والبراك فقط
لو ابتعدوا عن التجريح والشخصانيه
ممكن الناس تبلع بعض مواقفهم
لكن هيهاااااات

هذا نتاج انتخاباتنا احنا اللي يبناهم واحنا محنا راضين نغيرهم ...نتحمله
هم لم ياتوا بالتزوير !!1
فمالله

عاجــل said...

حنطفيس

صدقني هم كثر ولكن بعيدين عن اتخاذ القرار

عاجــل said...

q8ity

وهاهي بلشت تخوره مع الشباب في التويتر ان صحت المعلومات
ولكن الخطأ المطلوب لم يحصل بعد

عاجــل said...

فريج سعود

على الرحب والسعة

عاجــل said...

حلم جميل بوطن أفضل

مردم محظوظ

عاجــل said...

يـا سْـديـرَه

صوت العقل له تفسيرين

الاول سكتوا مرة وحدة حتى الخطأ

الثاني سكتوا كتكتيك

عاجــل said...

بروفسور حمادو

اتمنى من كل قلبي ان تكون الرسالة وصلت
اما مسلم البراك فتجربتي معه منذ 96 تقول انه رايح رايح

عاجــل said...

اجار الدين كشمش

مو هذا اللي قاعد نقوله متواضع القدرات وخل يمشي ولا الشلل معروفة علته الحكومة طول عمرها عندها اغلبية وما تبي تشتغل

وهالمرة بعد عندها 37 مليار وقانون خطة واغلبية مريحة

شنو بقى غير الشغل ولا الصراخ والاستجوابات صار مقدور عليها

كويــتي لايــعه كبــده - إلا الدستور said...

من الصعب الإختلاف مع الدعوة للتهدئة وإعادة ترتيب الجهود لكن ماذا عن عدم التهدئة من قبل فريق الريّس من قضايا وتهديد وكتابات غير محترمة وغيره الكثير؟ نحن نشير على بعضنا، هم من يطخخهم؟

حتى بحال التهدئة يجب تماسك الكتلة الكبيرة الجديدة لاستمرار قدرتها على الضغط وعدم تفككها كما تتمنى الحكومة المستهتره

Q8i said...

شـرطي يخنطف من متسللين ويقتل

وزارة الداخليه نايمه
بدون تصريح رسمي عن احداث المشكله


شخص يعذب حتى الموت
ويقولون ذبحه صدريه
ولا كأنه في تقرير طبي !!



وزارة الداخليه تعيش في فساد اداري كبييييير والبركه ب حطبة الدامه


ومن عين حطبة الدامه


عهد الفساد اللي نعيش فيه